إعادة تنشيط الفحم الفعّال

تعتبر وزارة حماية البيئة الفحم الفعال المستعمل مادّة خطيرة، ولذلك فيجب أن يتم إخلاؤه لموقع منظّم للمخلّفات أو إخضاعه لعملية إعادة التدوير - "إعادة تنشيط" بحسب تعريف وزارة حماية البيئة.
يكون الفحم الفعال الذي تم استخدامه لتنقية السوائل والغازات، "مشحونا" بمواد مسببة للتلوّث، ويجب استبداله بفحم جديد.
يتحول الفحم الفعال نفسه، عندما يكون مليئا بالمواد الملوّثة، إلى مخلّفات تسبب الضرر للبيئة (مادة خطيرة).  لذلك، يجب التعامل معه بموجب ذلك. أفضل وأنجع وأوفر طريقة هي إعادة تدوير الفحم الفعال من خلال عملية يطلق عليها اسم إعادة التنشيط (Reactivation).
تؤدي إعادة التنشيط إلى إخراج المواد الملوثة من الفحم، حيث يصبح بالإمكان - بعد ذلك - إعادة استخدامه.
تتم عملية إعادة تنشيط الفحم الفعال داخل مرجل (فرن) مُحكم، في درجة حرارة 1000 مئوية، حيث يتم فيه التخلص من كل المواد الملوثة التي تراكمت في الفحم الفعال.
تجدد هذه العملية قدرات الفحم الفعال على الامتصاص. عموما، تكون معطيات الفحم الجديد والمعاد التنشيط، متشابهة.
كذلك، بالإمكان التوجيه - خلال عملية إعادة التنشيط - إلى تخصيص معيّن للفحم الفعال، بحسب احتياجات الزبون. يخضع الفحم الفعال الذي يتم تسليمه لشركة ريآكتيف لإعادة التدوير، لإجراءات التنشيط، وتتم إعادته للزبون خلال عدّة أيام، وهو فعّال وجاهز للاستخدام مرة أخرى.

ISO